أسئلة وأجوبة: فيروس كورونا وإمكانية تنقل اليد العاملة

Kysymyksiä ja vastauksia koronasta ja työvoiman liikkuvuudesta arabiaksi

30/03/2020

كيف تقيد فنلندا حركة المرور على الحدود؟

الهدف من تقييد حركة المرور على الحدود هو الحد من السفر بشكل كبير.

حركة مرور العودة إلى فنلندا

يُسمح للمواطنين الفنلنديين ولمواطني دول الاتحاد الأوروبي ودول اتفاقية شنغن وأفراد عائلاتهم بالعودة إلى البلاد، كذلك يُسمح بالعودة إلى فنلندا لمواطني الدول الأخرى المقيمين في فنلندا بتصريح إقامة.

حركة المرور الأخرى التي لا بد منها

تقيد فنلندا حركة المرور الحدودية لمنع انتشار فيروس كورونا لفترة 19/03 – 13/04/2020 بحيث يُسمح فقط بحركة التنقل للعمل التي لا بد منها أو حركة المرور التي لا بد منها القادمة إلى فنلندا والمحددة بشكل مستقل. تنطبق هذه القيود على مواطني كل من الاتحاد الأوروبي / المنطقة الاقتصادية الأوروبية والدول الثالثة على الحدود الداخلية والخارجية.

(تعليمات مصلحة حرس الحدود لعبور الحدود (باللغة الإنجليزية

هل يتم النظر بطلبات تأشيرة الدخول وتصريح الإقامة؟

لا تقبل الممثليات الدبلوماسية حاليا طلبات تأشيرة الدخول وتصريح الإقامة، لكن سيتم إعادة تقييم الوضع إذا لزم الأمر. سيتم إعادة جوازات السفر المتعلقة بالطلبات الجارية لتأشيرة الدخول ولن يتم النظر بها، لكن هذه التوجيهات لا تنطبق على روسيا حيث يتم النظر بكافة الطلبات المستلمة بالفعل. أما طلبات الحصول على تصاريح الإقامة التي تم استلامها بالفعل فسوف تُرسل إلى إدارة الهجرة للنظر بها، علماً أنه قد تم تعليق المقابلات لدى الممثليات الدبلوماسية بشأن طلبات الحصول على تصريح إقامة في الوقت الحالي.

تُعطى الأولوية للعمل الذي لا بد منه لتأمين حركة الإمدادات والرعاية الصحية وسوق العمل عند النظر في تصاريح دائرة الهجرة ومكاتب العمل والموارد المعيشية (TE) ومركز الموارد المعيشية والمواصلات والبيئة (ELY). ستعلن السلطات المختصة معلومات أكثر في وقت لاحق.

ما هي حركة التنقل التي لا بد منها؟

لا يقيّد عبور الحدود إذا كان الأمر يتعلق باختصاصي أو باحثي الرعاية الصحية أو العاملين في مجال رعاية المسنين أو عمال الحدود أو عمال شحن البضائع أو الدبلوماسيين أو عاملي المنظمات الدولية أو العسكريين أو العاملين في مجال المساعدات الإنسانية أو الأفراد الذين تكون أنشطتهم أو احتياجاتهم ضرورية بشكل أساسي.

كذلك يمكن اعتبار عبور الشخص للحدود لدواعي العمل ممكنًا وفق تقدير سلطات الحدود على أساس كل حالة على حدة إذا كان ذلك يتعلق بضمان الإمدادات أو أداء سوق العمل.

(تعليمات مصلحة حرس الحدود لعبور الحدود (باللغة الإنجليزية

من يقرر ضرورة المرور التي لا بد منها في حالات عبور الحدود؟

يتم اتخاذ القرار بشأن ما هو ضروري ولا بد منه لحركة المرور من قبل كل نقطة عبور حدودية على أساس كل حالة على حدة. لا يزال التنقل الذي لا بد منه أو حركة المرور الأخرى التي لا بد منها ممكنًا ويستمر على الحدود الداخلية. وعلى الرغم من عدم منع حركة المرور عبر الحدود التي لا بد منها، فإن وصول القوى العاملة الأجنبية إلى فنلندا قد أعيق بشكل كبير بسبب انخفاض الحركة الجوية والبحرية.

هل يمكن الدخول إلى فنلندا كعامل موسمي؟

كقاعدة عامة، لا يمكن ذلك لأن العمل الموسمي غير معرّف حاليًا على أنه تنقل لا بد منه أو حركة مرور أخرى لا بد منها. لكن إذا كان الأمر يتعلق بضمان الإمدادات أو أداء سوق العمل، فقد يكون الدخول ممكنًا وفقًا لتقدير سلطة الحدود على أساس كل حالة على حدة.

سوف تقوم السلطات الفنلندية فيما بعد وبالتناسب مع دواعي الصحة العامة بتقييم ما إذا كان دخول القوى العاملة الأجنبية الموسمية ممكنًا.

هل يمكن الدخول إلى فنلندا بموجب تصريح الإقامة الصادر بناءً على العمل؟

القاعدة العامة هنا هي أيضًا الحد من السفر غير الضروري، لكن يجوز لمواطن دولة ثالثة الذي يصل إلى فنلندا لأول مرة بتصريح إقامة صادر عن فنلندا أن يدخل فنلندا حتى 31/03/2020 إذا كان مسافرًا بالفعل إلى فنلندا أو بدأ بالسفر إليها واتفق على ترتيبات إقامته في فنلندا. أما بعد هذا الموعد النهائي، فلا يجوز للزائر لأول مرة الحاصل على تصريح إقامة دخول فنلندا إلا إذا كان الأمر يتعلق بحركة مرور لا بد منها.

هل يمكن القيام بالعمل اليومي من إستونيا أو السويد أو النرويج؟

يمكن فقط من السويد والنرويج.

(تعليمات مصلحة حرس الحدود لعبور الحدود (باللغة الإنجليزية

هل سأضطر للحجر الصحي عند وصولي إلى فنلندا؟

أعطت الحكومة توجيهات تفيد أن العائدين إلى فنلندا من الفنلنديين والأشخاص المقيمين بشكل دائم في فنلندا سوف يتم نقلهم إلى ظروف تعادل الحجر الصحي لمدة أسبوعين. سوف يتم الاتفاق على ترتيبات الحجر الصحي بين رب العمل والموظف. وعلى كل حال، لا ينطبق الحجر الصحي على الأشخاص غير المقيمين بشكل دائم في فنلندا والذين يعتبر دخولهم إلى فنلندا لا بد منه كما هو موضح أعلاه.

هل توجد سبل مواصلات إلى فنلندا؟

تم تقليص سب المواصلات إلى فنلندا بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة. ومن المتوقع إجراء المزيد من التقليص على المدى القصير.

إذا قام مقدم طلب تصريح الإقامة أو تأشيرة الدخول بسحب طلبه، فهل سيتم استرداد رسم المعاملة؟

لا يسمح التشريع الحالي باسترداد رسم المعاملة.

عندما تقرر السلطة المختصة إيقاف النظر بالطلبات فهل سيتم رد رسم المعاملة؟

لا يسمح التشريع الحالي باسترداد رسم المعاملة.

إذا سُرح مؤقتًا عامل أجنبي يحمل تصريح إقامة أول في فنلندا بسبب فيروس كورونا، فكيف يؤثر التسريح المؤقت على تمديد التصريح؟

يبقى التصريح ساري المفعول طوال مدة التسريح المؤقت. وإذا تقدم الموظف بطلب للحصول على تمديد التصريح، فإن منح مثل هذا التصريح يشترط أن يكون مورد معيشته مؤمنًا خلا فترة التصريح السابق. تجد معلومات عن العمل خلال فترة التسريح المؤقت وتعويضات البطالة عن العمل من الصفحات الشبكية لمؤسسة الضمان الاجتماعي (كيلا) ومكتب العمل والموارد المعيشية (TE).

(المزيد من المعلومات على صفحة كورونا التابعة لإدارة الهجرة (باللغة الإنجليزية

أين يمكنني أن أجد مزيدًا من المعلومات عن مورد المعيشة خلال فترة التسريح المؤقت مثلاً؟

(الأسئلة الأكثر تكرارًا عن ظروف كورونا من الصفحات الشبكية لمؤسسة الضمان الاجتماعي (كيلا) (باللغة الإنجليزية

شؤون الساعة عن فيروس كورونا من الصفحات الشبكية لمكتب العمل والموارد المعيشية
(TE) (باللغة الفنلندية)

خدمات مكتب العمل والموارد المعيشية (TE): إذا تم تسريحك مؤقتًا 

http://www.te-palvelut.fi/te/en/jobseekers/if_unemployed/unemployment_security/index.html

كيف تؤثر ظروف فيروس كورونا على تدابير تطوير برنامج تانت بوست، أي النهوض بالمواهب (Talent Boost)؟

يركز برنامج النهوض بالمواهب الآن على التدابير الجارية في فنلندا، على أن تتم متابعة الوضع وتكييف التدابير حسب الظروف.

سيتم تأجيل تنفيذ برامج تجربة تجنيد الموظفين الدولية واجتذاب المواهب في الخارج. سيتم تأجيل البدء ببرامج تجربة تجنيد الموظفين الدولية الموجودة في المراحل الأولى من مشروع يوريس (Eures) إلى مرحلة ما بعد حالة الطوارئ، لكن ما زال بإمكان خبراء مشروع يوريس الاستمرار في الاتصال بالشركات التي لديها وظائف شاغرة وتقييم أوضاعهم. كذلك سيتم السعي لإنجاز برامج تجنيد الموظفين القائمة وبرامج التأهيل الوظائف في فنلندا (työpaikkasuomi) والتعاون الدولي.

يتم تشجيع الشركات وأرباب العمل الآخرين على تجنيد المواهب الدولية المقيمة في فنلندا بمساعدة التمويل من تالنت اكسبلورر (Talent Explorer) على سبيل المثال. كذلك يتم تعزيز التنوع في الحياة العملية في هذه الظروف أيضًا مثلاً بواسطة حملة الشركة متعددة الثقافات الناجحة (Menestyvä monikulttuurinen yritys) وموازين تالنت بوست (Talent Boost) وحملة المهرة العالميين (Globaalit osaajat).

ما هو تأثير فيروس كورونان على تصاريح الإقامة لرجال الأعمال المهاجرين؟

لا تتأثر تصاريح الإقامة الحالية بوضع الطوارئ الحالي. تقوم إدارة الهجرة الفنلندية بالإضافة إلى مكاتب العمل والموارد المعيشية (TE) التي تتخذ القرارات الجزئية ومركز الموارد المعيشية والمواصلات والبيئة (ELY) بإعطاء الأولوية لطلبات تصاريح الإقامة الأولى القائمة على العمل والضرورية بما لا بد منه لضمان الإمدادات أو أداء سوق العمل. بالإضافة إلى ذلك، يتم النظر بطلبات تمديد التصاريح. أما طلبات تصاريح الإقامة للموظفين الآخرين فيتم تأجيل النظر بها حتى 13/04/2020.

لا ينظر مركز الموارد المعيشية والمواصلات والبيئة (ELY) في محافظة أوسيما، الذي ينظر تحديدًا بالقرارات الجزئية ذات الصلة بتصاريح الإقامة، في أية تصاريح أخرى سوى تلك التي تتعلق بخبراء الرعاية الصحية والعاملين في رعاية المسنين والعاملين في شحن البضائع، أو تصاريح رجال الأعمال الذين تكون أنشطتهم أو احتياجاتهم من النوع الذي لا بد منه (على سبيل المثال من وجهة نظر ضمان الإمدادات). بالإضافة إلى ذلك، تتم معالجة طلبات تمديد التصاريح.

يعتمد منح تصريح الإقامة لرجل الأعمال دائمًا على تقييم كل حالة على حدة، حيث يقوم مركز الموارد المعيشية والمواصلات والبيئة (ELY) بتقييم شروط الأعمال المجدية وتحقيق مورد المعيشة.

سيتم أخذ تأثير فيروس كورونا في الاعتبار عند اتخاذ القرار الجزئي. ومن الممكن في التقييم إعطاء وزن أكبر للمعلومات المتاحة في حسابات الشركة قبل التأثير الراهن لفيروس كورونا على الأعمال. كذلك يأخذ القرار الجزئي موقفًا من الآفاق المستقبلية.